RSS

بولندا تشكر المملكة على إنقاذ مواطنها المفقود في البحر وتؤكد على عمق العلاقات بين البلدين

القنصل البولندي ل«الرياض»: شاهدت رجال الأمن يعملون 24 ساعة دون توقف

بولندا تشكر المملكة على إنقاذ مواطنها المفقود في البحر وتؤكد على عمق العلاقات بين البلدين


اللواء الثمالي والقنصل البولندي أثناء المؤتمر الصحفي

تبوك – عطاالله العمراني تصوير – محمد الحويطي

    أجرى وزير الخارجية البولندي رادوسلاف سيكورسكي اتصالا مساء امس مع وزير الخارجية صاحب السمو الملكي الأمير سعود الفيصل نقل فيها شكر حكومة جمهورية بولندا لخادم الحرمين الشريفين تقديرا لما قامت به السلطات السعودية من جهد كبير في انقاذ مواطنها البولندي يان ليزفيسكي (42 عاما) الذي فقد اثناء ابحاره في البحر الاحمر قادما من مصر منوها في الوقت نفسه عن عمق العلاقة بين المملكة العربية السعودية وجمهورية بولندا وما يتمتع به البلدين من صداقة وتعاون مشترك في شتى المجالات.

جاء ذلك في بيان للناطق الرسمي لوزارة الخارجية البولندية نشر على موقع الخارجية البولندية.

 

 


القنصل البولندي متحدثا للزميل العمراني

 

 

وفي مؤتمر صحفي عقد صباح امس بمقر قيادة حرس الحدود بمنطقة تبوك بحضور قائد حرس الحدود اللواء الركن محمد بن محمود الثمالي اجاب القنصل العام البولندي ايغور كازمرتشيك على سؤال «الرياض» حول جهود حرس الحدود بتبوك قال: «انا شخصيا شاهدت رجالكم يعملون 24 ساعة بدون توقف وخصوصا انهم كانوا مجهدين لكنهم كانوا يواصلون البحث بكل جد وكنت على اتصال بالمسؤولين في حرس الحدود بتبوك منذ لحظة ورود الانباء عن فقدان مواطننا في البحر»، وبين ان مواطنة البولندي ارتكب خطأ في مجازفته ركوب الامواج من اجل تحطيم رقم رياضي قياسي نتيجة لعدم عدم تنسيقه المسبق من خلال القنوات الرسمية فكاد ان يعرض حياته للخطر وانه اخبر أصدقائه في مصر بانه اذا انقطع الاتصال معه فعليكم بأخبار السفارة البولندية في السعودية واعرب ايغور عن عظيم شكرة وتقدير بلاده للسلطات السعودية التي بذلت الكثير في سبيل انقاذ مواطنه. من جانبه تحدث قائد حرس الحدود بمنطقة تبوك اللواء الركن محمد بن محمود الثمالي أن قيادة حرس الحدود بالمنطقة تلقت يوم الجمعة الماضي الساعة الثامنة مساء بلاغاً من مركز تنسيق عمليات البحث والانقاذ لمحور البحر الاحمر وخليج العقبة بمنطقة مكة المكرمة عن فقدان الاتصال بشخص من الجنسية البولندية، مشيراً إلى أنه تم تحريك الوسائط البحرية متوسطة المدى وبعيدة المدى التابعة لحرس الحدود مع طائرتين عموديتين من قاعدة الملك فيصل الجوية بالشمالية الغربية وأخرى من طيران ارمكوا السعودية للمساندة في عمليات البحث والانقاذ على المفقود لساعات متواصلة ليلاً ونهاراً لأكثر من 40 ساعة وتم العثور عليه على بعد 60 كم من الشاطئ السعودي، وبين اللواء الثمالي ان التجهيزات الملاحية التي كان مزودا بها البولندي ساهمت بشكل كبير في العثور عليه عندما كان يرسل اشارات استغاثة، الا ان ظروف البحر المناخية وشدة الرياح وارتفاع الموج كان يتغير موقعه من مكان الى آخر، وبين اللواء الثمالي ان سبب تعطله في البحر هو نتيجة لانكسار اداة التوجيه في القارب مما صعب عليه عملية التحرك في البحر، واضاف انه تم نقله الى مستشفى ضباء وهناك تلقى العناية الطبية اللازمة وهو بصحة جيدة.

 
أضف تعليق

Posted by في 9 مارس 2012 بوصة دولية

 

الأوسمة: , , , , , ,

البولندي ليزفيسكي يروي ل “الرياض ” أصعب اللحظات في البحر

البولندي ليزفيسكي يروي ل “الرياض ” أصعب اللحظات في البحر

الرياح كانت قاسية وشديدة ..وهاجمني القرش 11 مرة


جان ليزفيسكي على متن الطائرة العمودية بعد انقاذه

تبوك – عطاالله العمراني

    قدم جان ليزفيسكي الرياضي البولندي شكره وتقديره للسلطات السعودية وخاصة حرس حدود تبوك على ما بذلوه من جهد في انقاذ حياته بعد ان تاه في البحر الأحمر على مدى يومين.

وروى الرياضي البولندي ل ” الرياض ” اصعب اللحظات التي عاشها على مدى ليلتين يصارع فيها امواج البحر والرياح والبرد وحتى اسماك القرش.

وقال جان ليزفيسكي : عندما قررت الانطلاق بطائرتي الشراعية انتظرت في الغردقة قرابة يومين حتى اصبحت الرياح جيدة لأن انطلق عندها قررت الاقلاع بطائرتي الشراعية بعدما تزودت بما يكفيني من الغذاء واجهزة الملاحة ولكن عندما قطعت مسافة طويلة في البحر تفاجأت بان العوامل الجوية في البحر كانت قاسية وشديدة وغير متوقعة فكانت الرياح قوية جدا والامواج تصل في ارتفاعها الى اكثر من 3 امتار عندها سقط شراعي بفعل الرياح وسقطت في البحر فأخذت الامواج والرياح تلعب بي مرة للأمام ومرة للخلف عند ذلك قمت بإرسال اول اشارات طلب الاستغاثة وفي كل مرة اعيد ارسال طلب الاستغاثة . حولت شراع المظلة مع لوح التزلج الى طفو اطفوا عليه. وبسبب الوان الشراع الزاهية فقد ساعدت في جذب القروش وتعرضت ل 11 هجمة من القروش كانت اول ليلة لي اشبه برعب والخطر يحيط بي من كل صوب لم تغفُ عيني خوفا من القروش ان تهاجمني ، لقد اقتربت الى شاطئ ضباء قرابة 40 كم وكنت اشاهد رجال حرس حدود تبوك في زوارقهم يبحثون كنت اشاهدهم يطلقون الاضواء في السماء لكنني لا استطيع ان افعل شيئا . لكن بدأ الأمل يتجدد في نفسي بأن يعثروا عليّ حيا ، فقد كنت احاول ان اقتصد في تناول ما معي من غذاء لقد كنت احمل لترين من مشروب الطاقة والمياه مع الجلوكوز . وفي اليوم التالي السبت واصلت ارسال اشارات طلب الاستغاثة واسماك القرش شكلت مجموعة كبيرة قريبة مني ويبدو عليها التوتر لكنها لم تهاجمني ، وعند ظهر يوم الاحد ظهرت فوقي طائرة عمودية رأيتهم يلوحون لي بأيديهم ادركت انهم رأوني وفجأة اتى إليّ زورق لحرس الحدود على متنه ستة اشخاص وكانت الامواج عالية وقاموا بإنقاذي ثم اخذتني طائرة هليكوبتر الى مستشفى ضباء حيث قاموا بالكشف الطبي عليّ ، وكان الاطباء جيدين وخدماتهم وتعاملهم ممتازة انا بخير الآن ومدين للسلطات السعودية التي بذلت الكثير من اجل انقاذي انا اشكر كل من ساهم واجتهد أنا أشكر زوجتي وأصدقائي وأشكر حكومتي . الجدير بالذكر ان جان ليزفيسكي غادر المملكة عبر ميناء ضباء عائدا الى مصر يوم امس الاول وكان في وداعه القنصل العام البولندي ايغور كازمرتشيك .

 

 

 


طائرته الشراعية التي استخدمها في عبور البحر

 

 
أضف تعليق

Posted by في 9 مارس 2012 بوصة محليات

 

الأوسمة: , , , , ,

«البدون».. حياتهم معلقة حتى إشعار آخر!

اول تحقيق صحفي يتناول قضية البدون من خلال الصحافة السعودية

يتنقلون في الصحاري بحثاً عن لقمة العيش..و«الجنسية»

«البدون».. حياتهم معلقة حتى إشعار آخر!


هنا.. دُفن آباؤهم وأجدادهم كما يشير «خميس»

تحقيق- عطاالله العمراني

أنهت «اللجنة المركزية لمعالجة أوضاع القبائل النازحة» اجراءات منح الجنسية السعودية لعدد من الأفراد «البدون» طبقاً لاجراءات وأنظمة محددة طبقاً للوائح نظام الجنسية، وجار العمل على إنهاء اجراءات العديد من الأسر التي مازالت أوضاعها معلقة، وأخرى لم تنطبق عليها بعض الشروط، حيث استطاعت وزارة الداخلية أن تحقق خطوات جبارة، وغير مسبوقة لحل قضية «البدون» مقارنة بدول أخرى لم تستطع إيجاد حلول لها إلى اليوم، حيث تعاملت مع هذا الملف بحس «إنساني»، و»اجتماعي» و»أمني» و»حضاري»؛ وتقدير ارتباط بعض أفراد تلك الأسر بأراضي المملكة تاريخياً.

  


لا يستطيعون امتلاك السيارات بسبب عدم وجود «الهوية»

  

ورغم تلك الجهود، إلاّ أن هناك بعض الأسر لا تزال معاملاتها قيد الانتظار لأسباب مختلفة؛ إما أن تكون متعلقة بأسباب تخص الأسر ذاتها، أو انتظار أوراق «المعرّف» على جماعته رسمياً، أو تتعلق بالأنظمة والإجراءات المعتمدة التي تسير عليها اللجنة.. «الرياض» التقت بإحدى أسر «البدون» كنموذج لتلك الفئة التي ما زالت تنتظر حلاً لأوضاعها المعلقة.

غموض متوارث
في البداية، قال «عويض فنيخير النواصرة» -49عاماً- إنه عاش يتيماً بعد وفاة والده في منطقة «بسيطا» الواقعة بين منطقتي «الجوف» و»تبوك»، مبيناً أن جده توفي في منطقة «طبرجل»، وقضى عمره راعياً للإبل ينتقل بها نحو «الربيع» في جميع أوقات السنة، وتزوج ابنة عمه، وانجب منها أبناءه الذين قلق من مستقبلهم الغامض قائلاً: «لا أدري.. هل سيعيش أبنائي كما عشت أنا، وأبي، وجدي؟».

رحلة الغربة  

رعاية المواشي مصدر رزقهم الوحيد

  

وأوضح «محمد جروح النواصرة» -60 عاماً- أنه يعيش في «بسيطا» هو وأباؤه وأجداده منذ القدم، مشيراً إلى أنهم «بادية» ويتنقلون إلى أماكن الربيع، وأصبحوا يعيشون في تلك الأرض منذ أن تم تقسيم الحدود بين السعودية والأردن، مبيناً أن أكثر من 150 شخصاً في منطقتهم لا يحملون أي اثبات أو هوية وطنية، رغم وجود أقارب لهم يحملون الجنسية السعودية، مرجعاً عدم استخراجهم «الهوية الوطنية» إلى أنهم «بدو رُحل» لا تتجاوز حدود نظرهم إلى أبعد من يومهم الذي يعيشونه، كاشفاً عن أن «قحطاً» قد أصاب باديتهم في الماضي، اضطر على اثره بعض الأسر الانتقال في الصحراء ودخول حدود الأردن، ولم يتم لهم السماح بالعودة.

  


يسكنون خياماً لا تقيهم لهيب حرارة الصيف.. ولاتدفئهم من صقيع الشتاء

  

الحج ممنوع

وأشار «دبلان الشويكي النواصرة» -85عاماً- أن مسئولي المراكز في المناطق المجاورة يعرفون أوضاعهم جيداً، إلاّ أن ذلك لم يكن كافياً لأن يستطيعوا أن يبنوا مساكن تقي أسرهم من لهيب الصيف وبرد الشتاء، ولا يستطيعون أداء مناسك الحج لعدم توفر إثباتات شخصية تمكنهم من استخراج التصاريح المقرة لذلك، فضلاً عن أنهم لا يستطيعون أخذ الصدقات والزكوات التي تمنح للمحتاجين لذات الأسباب.

وكشف «عبدالله سالم النواصرة» عن أن والده كان يعمل رئيساً لدورية أحد مراكز تبوك، وتوفي والده قبل «حرب الخليج» ومنذ ذلك الحين توقف صرف راتب والده؛ بسبب عدم وجود أوراق ثبوتية تكفل له استلامه.

  


طفلان «بدون» يأملان إنهاء معاناتهما

  

ولفت «سليمان علي النواصرة» -30عاماً- أن حلم «التعليم» تبدد لديه بسبب عدم استطاعته الدراسة؛ نظرا لأنه «بدون»، وهو ذات مصير ابنه حيث ظلا لا يقرآن ولا يكتبان، وليس لهما دخل سوى تربية المواشي ورعايتها، مشيراً إلى أن المستشفيات الحكومية لا تستقبلهم بسبب عدم وجود هوية لديهم.

مقبرة الأجداد

  

وكشف «خميس حماد النواصرة» أن منطقة قريبة لديهم تسمى «حوصى» يقبرون فيها آباءهم وأجدادهم، موضحاً أن إجراءات دفن موتاهم عندما تحصل وفاة لديهم هو التقديم على أقرب مركز إمارة، ويكتبون لهم ورقة اثبات، ويمضي عليها الشهود، وتوقع من قبل المسؤول، وتكون هذه الورقة هي بمثابة شهادة الوفاة لذوي المتوفى.

صعوبة الزواج

وأوضح «دبلان محمد النواصرة» أن العديد من بناتهم يتخطين الثلاثين عاماً دون أن يتزوجن؛ بسبب أن أغلب شبابهم لا يستطيعون العمل بسبب عدم وجود «الهوية» لديهم، ولا يتزوج إلاّ من يستطيع أن يكوّن نفسه بقطيع من الماشية يساعده على العيش الذي يسد رمق جوعه، لافتاً أن طريقة الزواج تتم بأن يذهب والدا العريسين إلى كبير عائلتهم المعروف له بالصلاح والتقى، ليقوم بإجراءات زواجهما وفق الشريعة الإسلامية، دون أن يكون هناك مأذون شرعي.

 


طفلة تنتظر فتى أحلامها أن يؤمن مستقبلها بقطيع مواش

    


«دبلان الشويكي» يؤمل خيراً في أن يحظى ابنه بالتعليم

   


عبدالله سالم

   


سليمان النواصرة

 http://www.alriyadh.com/2011/11/22/article685072.html


 
أضف تعليق

Posted by في 22 نوفمبر 2011 بوصة تحقيقات

 

بدور أحمد تُقدم «صباح السعودية»

 

بدور أحمد

تبوك – عطاالله العمراني

    بدأت الزميلة بدور أحمد مهمتها في برنامج “صباح السعودية” الذي يُعرض على القناة السعودية الأولى حيث اختيرت لتكون المذيعة الرئيسية فيه إلى جانب المذيع عبدالله السعدي طيلة أيام شهر رمضان المبارك من الساعة 11 صباحاً وحتى الواحدة ظهراً.

هذا وكانت للزميلة بدور أحمد عدة تجارب سابقة مع القناة الثقافية من أهمها تقديمها لبرنامج “مبدعات”.

http://www.alriyadh.com/2011/08/03/article656112.html

 
أضف تعليق

Posted by في 12 أغسطس 2011 بوصة ثقافية

 

الأوسمة: , , , ,

إسرائيل تطلق سراح الأسير السعودي عبدالرحمن العطوي

بعد أن قضى 6 أعوام في سجون الاحتلال

 

الأسير عبدالرحمن العطوي

تبوك – عطاالله العمراني :

    أطلقت سلطات الاحتلال الإسرائيلي سراح الأسير السعودي عبدالرحمن محمد العطوي البالغ من العمر 40 عاما بعدما أمضى ستة أعوام في سجون الاحتلال آخرها كان سجن معتار دياهو في الرملة.

وفي تصريح خاص ل”الرياض” أكد مدير دائرة الإحصاء بوزارة الأسرى والمحررين في السلطة الوطنية الفلسطينية عبد الناصر فروانة أن الأسير العطوي لم يعد أسيرا الآن وهو خارج سجون المحتل وعلى اتصال بعائلته وتحديدا مع شقيقه في المملكة عبر منظمة الصليب الأحمر الدولية.

الجدير بالذكر أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي كانت قد اعتقلت المواطن عبد الرحمن محمد العطوي بعد أن ضل طريقه بالقرب من منطقة نويبع واجتيازه الحدود المصرية – الإسرائيلية بالخطأ منذ خمس سنوات تقريباً وبالتحديد بتاريخ 5-3-2005 وحكمت عليه إحدى المحاكم العسكرية الإسرائيلية بالسجن الفعلي لمدة ثلاثة شهور بتهمة الاقتراب من الحدود دون تصريح وبشكل غير قانوني لكنها لم تفرج عنه بعد انتهاء المدة علماً بأنه ليس له أي صلة بأي منظمة إرهابية أو سياسية وفي تاريخ 30-7-2007 أصدرت المحكمة المركزية الإسرائيلية حكماً بإخلاء سبيله.

وأصرت على استمرار احتجازه تحت حجج واهية فيما احتجزته سلطات الاحتلال طوال تلك الفترة في ظروف قاسية ومعاملة لا إنسانية في ظل حرمانه من التواصل مع أهله وذويه في المملكة عبر أي شكل من أشكال التواصل.

وفي عام 2008 قدم العطوي طلباً إلى المحكمة العليا الإسرائيلية بإطلاق سراحه فوراً من دون قيد أو شرط، إلا ان المحكمة العليا الإسرائيلية رفضت الطلب واعتبرت عدم تجاوبه مع السلطات لمعرفة أسباب دخوله الأراضي الإسرائيلية ظرفاً جديداً يجدد اعتقاله، وعليه التقدم بطلب جديد إلى المحكمة المركزية.

http://www.alriyadh.com/2011/06/28/article645651.html

وفي منتصف العام المنصرم 2010 قررت سلطات الاحتلال إطلاق سراحه إلا أنها لم تسمح له بالعودة لوطنه حيث نقلته الى إحدى المناطق الزراعية ” كيبوتس” وأجبرته على العمل فيها تحت رقابة الأجهزة الأمنية الإسرائيلية وبشكل يخالف كافة المواثيق الدولية.

 
أضف تعليق

Posted by في 12 أغسطس 2011 بوصة دولية

 

مقطع يوتيوب «فكاهي» يحاكي قيادة المرأة للسيارة

تبوك – عطاالله العمراني

    في الوقت الذي شهدت فيه الساحة المحلية جدلا حول قيادة المرأة للسيارة، وتحديدا عقب إيقاف المواطنة منال الشريف لقيادتها سيارة في مدينة الخبر. استغل بعض الشباب هذه المواقف ليترجموها في مقاطع فكاهية “مداعبة”، إذ نشر احدهم مقطعا يقلد فيه سيدة سعودية وهي تقود سيارتها وتلتقي صديقتها وتتحدثان عن مهارة قيادة السيارة بأسلوب كوميدي. المقطع الذي لم يتجاوز نشره الأسبوعين تابعه أكثر من 400,272 مشاهد، وحظي المقطع بإعجاب متابعي موقع اليوتيوب وحظي بالعديد من تعليقات الزوار.

www.youtube.com/watch?v=D5CvRejb6fw

الملفت في الأمر أن الشابين وأثناء تجولهما بسيارتهما وهما يرتديان زيا نسائيا لم يتعرضا للإيقاف.

http://www.alriyadh.com/2011/07/07/article648271.html

 
أضف تعليق

Posted by في 12 أغسطس 2011 بوصة فن

 

«جنرالات الصبر» .. ربع قرن داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي

37 أسيرة و245 طفلاً مازالوا وراء القضبان

تبوك – عطاالله العمراني

    “جنرالات الصبر” مصطلح يُطلق على الأسرى الفلسطينيين من مضى على اعتقالهم ربع قرن وما يزيد داخل سجون الاحتلال الاسرائيلي وأشارت الاحصائيات الى أن عددهم ( 41 ) أسيراً فلسطينيا ، بينهم أسير عربي واحد من هضبة الجولان السورية المحتلة. كما يوجد من بين الأسرى 300 أسير معتقل منذ ما قبل اتفاق أوسلو وقيام السلطة الوطنية الفلسطينية في الرابع من مايو- أيار عام 1994 ، وهؤلاء يُطلق عليهم مصطلح “الأسرى القدامى” باعتبارهم أقدم الأسرى، فأقل واحد منهم مضى على اعتقاله 17 عاماً، ومن بينهم ( 138 ) أسيراً مضى على اعتقالهم عشرون عاماً وما يزيد وهؤلاء يُطلق عليهم مصطلح “عمداء الأسرى” ومن بينهم 4 أسرى مضى على اعتقالهم أكثر من ثلاثين عاماً وهم نائل البرغوثي (المعتقل منذ 4-4-1978) ، وفخري البرغوثي (23-6-)1978 ، وأكرم منصور (2 -8-1979) ، وفؤاد الرازم (30-1-1981). وبحسب ماذكره ل”الرياض” مدير دائرة الإحصاء بوزارة الأسرى والمحررين في السلطة الوطنية الفلسطينية والأسير السابق عبدالناصر فراونة أن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت منذ العام 1967م ولغاية اليوم قرابة 750 ألف مواطن من كافة المناطق الفلسطينية، بينهم قرابة 12 ألف مواطنة وعشرات الآلاف من الأطفال، ولم تعد هناك عائلة فلسطينية إلا وتعرض أحد أو جميع أفرادها للاعتقال ، وهناك من اعتقلوا مرات عديدة ، حتى أن “الاعتقال والسجن والتعذيب” أضحت من المفردات الثابتة في القاموس الفلسطيني ، وجزءاً من الثقافة الفلسطينية. ومن بين هؤلاء كان أكثر من 70 ألف مواطن اعتقلوا منذ بدء انتفاضة الأقصى بتاريخ 28 أيلول – سبتمبر 2000 ، بينهم قرابة 850 مواطنة ، و ( 8 آلاف ) طفل ، وان تلك الاعتقالات لم تقتصر على شريحة معينة أو فئة محددة، بل طالت وشملت كل فئات وشرائح المجتمع الفلسطيني دون تمييز . ومن بين العدد الإجمالي يوجد 37 أسيرة ، و245 طفلاً ، و180 معتقلاً إداريا ، و18نائباً ، وعدد من القيادات السياسية ، وهؤلاء موزعون على قرابة 17 سجناً ومعتقلاً ومركز توقيف، أبرزها نفحة ، ريمون ، عسقلان ، بئر السبع ، هداريم ، جلبوع ، شطة ، الرملة ، الدامون ، هشارون ، هداريم ، ومعتقلات النقب وعوفر ومجدو.

 

http://www.alriyadh.com/2011/07/11/article649491.html

 
أضف تعليق

Posted by في 12 أغسطس 2011 بوصة دولية

 

مصدر حقوقي فلسطيني يطالب بتفعيل قضية النواب المختطفين لدى إسرائيل

تبوك – عطاالله العمراني

    ناشد مصدر حقوقي فلسطيني كافة البرلمانات العربية والإسلامية والعالمية بتفعيل قضية نواب المجلس التشريعي الفلسطيني المختطفين لدى الاحتلال الإسرائيلي والضغط من أجل إنهاء معاناتهم وإطلاق سراحهم وضمان عودتهم لبيوتهم وأعمالهم ونشاطاتهم . واعتبر المصدر بان اختطاف النواب المنتخبين والوزراء السابقين وتحويل بعضهم للاعتقال الإداري وإصدار أحكام بحق بعضهم الآخر ، هو أمر غير قانوني ، وإنما هو اعتقال سياسي انتقامي بالدرجة الأولى ، بهدف الضغط والمساومة ، وابتزاز الفصائل الآسرة للجندي « شاليط « تارة ، ولإفشال اتفاق المصالحة الفلسطينية- الفلسطينية تارة أخرى . مؤكداً أن استمرار احتجازهم ، هو انتهاك فاضح لأبسط الأعراف والمواثيق الدولية والقيم الإنسانية والأخلاقية والديمقراطية ، وتعدياً سافراً على المؤسسات الشرعية الفلسطينية ، وتدخلاً مرفوضاً في الشأن الفلسطيني الداخلي ومساساً فاضحاً بالحصانة التي يتمتعون بها ، وفقا للاتفاقيات السياسية والدولية . وأوضح ل» الرياض» مدير دائرة الإحصاء بوزارة الأسرى والمحررين في السلطة الوطنية الفلسطينية عبدالناصر فروانة بان ظروف اختطاف واحتجاز النواب والوزراء هي ذات الظروف المأساوية التي يحياها الأسرى في سجون الاحتلال ويُعاملون بنفس المعاملة اللا انسانية ويتعرضون لانتهاكات ومضايقات كثيرة شأنهم شأن باقي الأسرى والأسيرات.

http://www.alriyadh.com/2011/07/21/article652422.html

 
أضف تعليق

Posted by في 12 أغسطس 2011 بوصة دولية

 

المصور الصحفي « علاء بدارنة « الحائز على جائزة أفضل مصور صحفي لعام 2010 :

الصورة وسيلة لخلق أرشيف من الحقائق يكون شاهداً على التاريخ


علاء بدارنة

عمّان – حاوره : عطاالله العمراني

لعبت الصورة الصحفية دورا بارزا في نقل الهم الإنساني ومجريات الحروب والأحداث والمشاهد المأساوية التي عايشها الإنسان في ساحات الحروب حتى أصبحت الصورة الصحفية جزءا أساسيا في التغطيات الصحفية في نقل الصور الحقيقية للأحداث من مواقعها، وتوضيح صورة ما يجري بالفعل هناك ، وترك تأثير عاطفي وتفاعلي معها لدى قراء الصحف ومشاهدي المحطات الفضائية . وجميعنا نتذكر صورة السيدة العجوز الفلسطينية التي تحتضن شجرة الزيتون التي تناقلتها وسائل الإعلام وصورة الأب الذي يحمل طفله الشهيد وصورا لأطفال فلسطين تعرضوا لأبشع صور الإرهاب الإسرائيلي وليس ابلغ من صور محمد الدرة ليكون شاهدا على تلك الممارسات . صور هي كثيرا ما أزعجت الجيش الإسرائيلي المحتل الذي فضحت اعتداءه وإجرامه أمام العالم بحق شعب أعزل . ” الرياض ” التقت احد ابرز المصورين الفلسطينيين الذي نقل للعالم بعدسته حكاية كفاح وصمود أمة حمل كاميرته في وجه مدافع المحتل متسلحا بالعزيمة والإرادة . نال العديد من الجوائز العالمية والعربية آخرها جائزة أفضل مصور صحفي في ملتقى الإعلاميين الشباب العرب في عمان 2010 . ضيفنا في هذا الحوار هو المصور الصحفي علاء بدارنة :

* حدثنا عن بداياتك مع التصوير ؟

-حكايتي مع التصوير حكاية طويلة وإن كانت البداية تعود إلى مهنة سابقة كانت للوالد حيث كان يملك ستوديو تصوير صغير في قرية بسيطة لا يتجاوز عدد سكانها في ذلك الوقت 8000 نسمة ولم يكن الوالد يحترف التصوير وإنما كانت مهنة إضافية لعمله الرئيسي كمعلم مدرسة وكباقي الفلسطينيين فان وجود مهنة أخرى تساعد في مشوار الحياة ولا ادري لماذا اختار هذه المهنة. وكأي طفل كنت أتواجد مع الوالد في الأستوديو البسيط الذي لم يكن يعرف في ذلك الوقت ما هو التصوير وكل ما اذكره هو غرفة التحميض وكاميرا ضخمة تجرها عربة وأضاءه قوية داخل غرفة التصوير وكرسي صغير اعتقد أن كل سكان القرية لديهم صورة على هذا الكرسي بما فيهم أنا . سرعان ما أصبحت أدرك أهمية هذه المهنة لأحمل أول كاميرا وابدأ بتصوير الرحل المدرسية والأعراس والمناسبات وبعد ذلك وفي عام 1988 أتحمل مسؤولية هذا المكان لأصبح مسئولا عن كل صغيرة وكبيرة فيه لكن الأحداث الصعبة التي عاشتها فلسطين مع اندلاع الانتفاضة الأولى أدت إلى إغلاق هذا الأستوديو وفي تلك الفترة كنت قد أنهيت آخر مرحلة دراسية في المدرسة وتوجهت للأردن للدراسة وأعود في عام 1994 إلى فلسطين للعمل في شركة برمجة تلتها شركة دعاية وإعلان ثم إذاعة محلية والتي ما زلت اعمل معها إلى الآن كمدير للبرامج ومن خلال الإذاعة التي كانت شرارة العودة مجددا إلى التصوير عندما اندلعت الانتفاضة الثانية في عام 2000 فأصبحت الظروف أصعب من سابقاتها فكان لا بد من إقحام نفسي في مهنة أخرى فوجدت الكاميرا أمامي وسرعان ما تسارعت الأحداث أكثر لأعمل لصالح وكاله رويترز لبضعه أشهر في مدينة جنين لأتحول بعدها للعمل في الوكاله الأوروبية التي ما زلت اعمل معها كمصور رئيسي

* كيف تقرأ واقع الصورة الصحفية بين الأمس واليوم ؟

-الصورة الصحفية بالأمس ولعدم وجود اي تطور تكنولوجي في التعامل مع الصورة لم تكن تترك الأثر الذي تتركه اليوم لان سرعة وصولها إلى العالم قبل عشرين عاما لا تقارن باليوم بوجود الانترنت أولا وبوجود ما يمكن تسميته بثقافة الصورة ..

* ماالذي يميز الصورة الصحفية عن الصورة العادية ؟

-الصورة الصحفية لها خصوصية تامة فهي الأصعب من حيث ظروف التقاطها تاتي فجأة ودون سابق انذار لا يوجد اي مجال للتفكير للحظة قبل التقاط اي صورة صحفية فهي مرهونة بالظروف والأحداث بعكس اي نوع من التصوير الاخير الذي يستطيع المصور على الأقل التقاط أنفاسه وترتيب أموره الفنية

بالغالب تكون الصورة الصحفية وليدة اللحظة لا يمكن صناعتها او التحضير لها ولا يمكن التكهن بطريقة التقاطها – الصور الصحفي لا يختار الوقت المناسب للتصوير لان الوقت هو الذي يختاره ولا يختار المكان لان المكان هو الذي يحتم عليه التواجد به .

* لماذا الاسرائليون يكرهون ويخافون الكاميرا ؟

-اسرائيل تحتل ارضاً عربية بالقوة ويعيش الفلسطينيون تحت الاحتلال .فالمحتل يخشى الحقيقة ويحاربها لانه يدرك تماما ان الصورة هي التي تفضح ممارساته لهذا هو يجند كل طاقاته الإعلامية في كل أنحاء العالم لتحسين صورته من خلال ماكينات إعلامية فتأتي صورة واحدة تلغي كل هذا لهذا تعتبر الكاميرا عدواً لكل من يمارس الاحتلال على هذه الدنيا .لننظر إلى كل مظاهرات التأييد لفلسطين في العالم سنجد أنهم يستعينون بالصورة لتعريف العالم في قضية فلسطين الصورة هي التي نقلت حرب لبنان وبشاعة هذه الحرب إلى العالم وهي التي نقلت الحرب في العراق وأفغانستان وغيرها الى العالم من هنا تعتبر الصورة عدواً رئيسياً لكل معتدٍ .

* ماهي أصعب اللحظات التي تمر بها أثناء تغطيتك للأحداث ؟

-لحظات صعبة كثيرة كون معظم ما نصوره هو مزيج من الأحزان والأوضاع الصعبة وبالنهاية نحن بشر ومن نصورهم هم اهلنا وطالما رحل اناس نعرفهم ونعيش بينهم بالتالي اللحظة المباشرة تأتي بعد كل صورة تختلط بها كل المشاعر ولا شك ان مشاهد الأطفال هي أصعب ما يمكن ان يتخيله اي مصور في العالم دائما هؤلاء يتركون في ذاكرتنا الكثير .كذلك نحن نتعرض للكثير من الإصابات وإعاقات العمل والاستفزازات ولحظات الخطر وتكون المسافة ما بين الحياة والموت قصيرة

* أنت تعمل مع وكالة أنباء أجنبية .. رغم ذلك تتعرض للاعتداء من قبل الجنود الاسرائليين ؟ لماذا ؟

-الاحتلال لا يعترف بهذه الأمور هو ينظر لنا إننا فلسطينيون ويتعامل معنا من هذا المنطلق فنحن نقف على الحواجز نتعرض للتفتيش نتعرض للاهانة لا تحمينا بطاقة الصحافة الاجنبية التي نعمل معها ومهمة المنظمات الدولية التي تعنى بحماية الصحفيين هي الأخرى غير قادرة على حمايتنا طالبوا في أكثر من مناسبة حماية الصحفيين أثناء الحروب والنزاعات لكن الموقف لم يتغير وبقي الحال على ما هو عليه.

* اذكر لنا بعضاً من المواقف التي تعرضت فيها للخطر او موقفاً لا يمكن ان تنساه أثناء تغطيتك للأحداث في فلسطين ؟

-لا يمكن ان أنسى تعرض مبنى راديو طريق المحبة التي اعمل بها في مجال العمل الإذاعي عندما تعرضنا للقصف وبقينا محاصرين لأسبوع داخل المبنى وخرجنا الى الحياة بأعجوبة ولا يمكن أن أنسى الانفجار الذي حدث بالقرب منا مجموعة من المصورين في مخيم بلاطة ولا يمكن أن أنسى مشهد استشهاد المصور الزميل نزيه دروزة في نابلس –عندما اغتيل من قبل الصهاينة برصاصة اخترقت رأسه امام عدسات زملائه المصورين. كثيرة هي المواقف التي لا تنسى ولطالما ذهبنا إلى ثلاجة الموتى لتصوير الشهداء لنجد أناساً نعرفهم قد غادروا الحياة .

* ماالذي يتطلب المصور الصحفي في ميدان الحرب ؟

-بالتأكيد ليس كل مصور بإمكانه أن يعمل في مجال التصوير الحربي كما يسموننا لعل ابرز متطلبات ذلك هي القدرة على العمل في ظروف صعبة وهذا مرهون بشخصية المصور وكذلك القدرة على اتخاذ القرار السريع والصحيح والقدرة على التأقلم مع كل الظروف تحمل العمل في فترات صعبة – الجرأة أيضا مطلوبة – وبعد ذلك لا يقل أهمية المعرفة الجيدة بطبيعة الصورة الصحفية الحربية ؟ما هي الصورة الصحفية ؟كيف تلتقطها ؟ومتى؟ أنت تتعامل مع ظروف غير طبيعية بالتالي الصورة ستكون غير طبيعية .

* رغم ما تتعرض له من مخاطر يا ترى ماهو الدافع الذي يجعلك تستمر في أداء رسالتك ؟

-الحقيقة أنني لا اترك اي مساحه تجعلني افكر في خطورة هذا العمل من إدراكي بان هذه المهنة هي خطرة والمكان الذي اعمل به يصنف من اخطر اماكن العالم للعمل الصحفي لكن هناك رسالة في هذه المهنة لو اردت التخلي عنها لكان ذلك مع اول إصابة او زميل فقدناه. انا اعمل من اجل رسالة واحدة اسمها الحقيقة ارى ان الصورة هي وسيلة لنقل الحقيقة وهي وسيلة لخلق ارشيف من الحقائق يكون شاهد على التاريخ لان الصورة ثقافة ولم تعد مجرد كماليات في الحياة الصورة تصنع امة وتحكي حكاية شعب بأكمله .

* لو خيرت أن تصور في مكان آخر غير فلسطين فما هو و لماذا ؟

-بكل بساطة هو (الحج) هذا حلم بالنسبة لي.

* صورة التقطتها ومازالت عالقة في ذهنك ؟

-كي لا أكون منحازاً إلى صورة عن أخرى لكن لا شك أن الصورة التي تركت أثرا في المشاهد العربي للسيدة الفلسطينية التي احتضنت شجرة زيتونها بعد ان قطعها المستوطنين الإسرائيليين والتي التقطتها مع زملاء آخرين كانت وما زالت بالنسبة لي من أهم الصور التي خرجت من فلسطين او من أهم عشر صور خرجت من فلسطين لأنني دائما وفي كل مناسبة أقول هذه الصورة لا تحتاج إلى وصف أينما تراها تقول هذه فلسطين .

*العدسة التي التقطت بها صورا تحمل المعاناة والألم .. هل هي قادرة أيضا أن تلتقط الصورة الجميلة؟

-بالتأكيد فانا شاركت في كتاب اسمه عين على فلسطين وكتاب آخر عن فلسطين وشاركت في موسوعة عربية أخرى بصور تعطي الجانب الآخر من فلسطين صورت في سيرلانكا وألمانيا والنمسا كلها صور لا علاقة لها بالحروب والنزاعات واجد الوقت الكافي للتعامل مع هذه الصور . هناك إبداعات رائعة قادمة من السعودية أنا اعشق صور الصحراء التي أشاهدها من أعمال مصورين سعوديين ومن الخليج العربي ينقلون مشاهد خلابة لا تراها بالعين المجردة هذا نوع جديد من الفنون يستحق التوقف عنده مطولا .

http://www.alriyadh.com/2011/01/28/article599102.html

 
أضف تعليق

Posted by في 30 يناير 2011 بوصة فن, حوارات

 

المملكة ثاني الدول العربية استخداماً لـ «الفيس بوك»

 

تبوك – عطا الله العمراني

    جاءت المملكة العربية السعودية في المركز الثاني على مستوى الوطن العربي بعد دولة مصر من حيث عدد مستخدمي الفيس بوك حيث أظهرت إحصائيات موقع الفيس بوك (Facebook) الشهير http://www.checkfacebook.com إلى أن مجموع المشتركين السعوديين وصل 2.260.000 مشترك وقد بلغ عدد الذكور المشتركين 1.483.760 مشتركاً أي بنسبة 67% فيما بلغ عدد المشتركات من الإناث 721.280 مشتركة بنسبة 33%. ودلت الإحصائيات إلى أن فئة كبار السن من السعوديين التي تتراوح أعمارهم من 45 – 65 عاما هم اقل نسبة من بين المشتركين المستخدمين للفيس بوك حيث بلغت النسبة 4.7% فيما كانت النسبة الأكبر لمستخدمي الفيس بوك من فئة الشباب حيث بلغت 69% وكشفت الإحصائيات إلى أن صغار السن الذين يستخدمون الفيس بوك والتي تتراوح أعمارهم من 13-17 عاما بلغ عددهم 130 الف مشترك أي بنسبة 18%. جدير بالذكر أن الفيس بوك هو موقع اجتماعي أطلق في الرابع من فبراير 2004 والموقع يتبع نفس شركة فيس بوك الخاصة ويسمح هذا الموقع للمستخدمين بالانضمام إلى عدة شبكات فرعية من نفس الموقع تصب في فئة معينة مثل منطقة جغرافية معينة – مدرسة معينة وغيرها من الأماكن التي تساعدك على اكتشاف المزيد من الأشخاص الذين يتواجدون في نفس فئة الشبكة. وقد وصل العدد الإجمالي لمشتركي الفيس بوك على مستوى دول العالم إلى اكثر من 400 مليون مشترك.

الاسم فيس بوك (Facebook) وهو يشير إلى دفتر ورقي يحمل صورا ومعلومات لأفراد في جامعة معينة أو مجموعة ومن هنا جاءت تسمية الموقع وتعتبر هذه الطريقة شائعة لتعريف الأشخاص خصوصا في الجامعات الأجنبية ببعضهم حيث يتصفح المنتسبون في الجامعة هذه الدفاتر لمعرفة المزيد عن الطلبة المتواجدين في نفس الكلية.

مؤسس الموقع مارك زكربيرج أسس الموقع حين كان طالبا في جامعة هارفارد وكان الموقع في البداية مخصصا فقط للطلبة في جامعة هارفارد فقط لكن تم توسعته لاحقا ليسمح لطلبة الجامعات بشكل عام بالاشتراك في الموقع من ثم تم توسعته ليشمل طلبة المدارس الثانوية وأي شخص يتعدى عمره 13 سنة.

http://www.alriyadh.com/2010/06/08/article533021.html

 
أضف تعليق

Posted by في 19 نوفمبر 2010 بوصة تقارير